السبت، 18 فبراير، 2017

صراحة: موقع لتلقي آراء الآخرين دون معرفتهم يلقى رواجا كبيرا ويثير انتقادات حول الخصوصية

مرحبا بكم في موقع أهداف تقنية المختص في مجال التقنية و الالعاب الحصرية
حقق موقع جديد باسم “صراحة” مؤخرا رواجا كبيرا بين مستخدمي الشبكات الاجتماعية العرب، ويتيح “صراحة” للمستخدمين تلقي الانتقادات والآراء من الآخرين دون معرفة هويتهم، ووفقا لمطور التطبيق المتوفر فقط من خلال الويب ولم يتوفر بعد للهواتف الذكية، فقد بلغ عدد مستخدمو “صراحة” أكثر من 1.3 مليون مستخدم أكثرهم من مصر وتونس والسعودية حصلوا على 6.5 مليون رسالة واقتربت زيارات الموقع من 90 مليون زيارة.


ويمكن لأي مستخدم تسجيل حساب جديد في صراحة من خلال كتابة عنوان البريد الإلكتروني الخاص به والاسم والرابط وكلمة المرور ورفع صورة شخصية، ولا يوفر الموقع بعد تسجيل الدخول بحسابات الشبكات الاجتماعية، وبعدها يحصل المستخدم على رابط يمكنه مشاركته مع الأصدقاء عبر الشبكات الاجتماعية ليحصل على ارائهم وتعليقاتهم وانتقاداتهم دون معرفة شخصيتهم، حيث لا يتطلب الموقع تسجيل حساب لترك تعليق للمستخدمين.

ويحاكي موقع “صراحة”خدمة sayat.me لكن بواجهة أبسط كثيرا وخيارات أقل، لكن الموقع الذي حقق شعبية كبيرة جعلته من أكثر الموضوعات تداولا عبر الشبكات الاجتماعية في الدول العربية خلال الأيام الماضية أثار جدلا حول الخصوصية بشأن العديد من الأمور المتعلقة به والتي تشمل عدم احتواء الموقع على سياسة استخدام أو سياسة خصوصية يستطيع التعرف من خلالها على التعرف على كل ما يخص معلوماته وخصوصيته قبل التسجيل في الخدمة، وهو ما يعرض بيانات المستخدمين للخطر، ومن الانتقادات التي وجهت للخدمة من قبل مستخدمين، هو عدم وصول رسالة تأكيد عبر البريد الإلكتروني عند تسجيل حساب جديد وهو ما يتيح لأي شخص كتابة أي عنوان بريد الكتروني أو انتحال شخصية شخص آخر عند تسجيل حساب جديد.

حذر مطور صراحة من وجود مواقع احتيالية تستخدم نفس اسم الخدمة لخداع المستخدمين



كما أبدى العديد من مستخدمي “صراحة” استغرابهم من عدم وجود خيار لإلغاء الحساب أو تعطيله، وأبدى آخرون قلقهم من وجود كمية كبيرة من المعلومات الشخصية الخاصة بهم في يد مطور مستقل دون توضيح للإجراءات الخاصة بتأمين الموقع، حيث يمكن اختراق الموقع وتسريب هذه المعلومات، وتوجد مخاوف أيضا من التعرض للإساءة من أشخاص غرباء عند مشاركة المستخدم الرابط عبر الشبكات الاجتماعية دون تحديد أن يراه الأصدقاء فقط، كما أن الأصدقاء على الشبكات الاجتماعية ليسوا أصدقاء حقيقيين ومعظمهم لا يعرف البعض معرفة شخصية وهو ما يمكنه أن يعرض المستخدم لانتقادات غير واقعية تؤثر عليه.

واشتكى السعودي زين العابدين توفيق مطور “صراحة” بالفعل عبر حسابه في تويتر من محاولات لاختراق الخدمة، كما حذر من انتشار مواقع وتطبيقات مزيفة تحاكي الخدمة لخداع المستخدمين واختراق حساباتهم عبر الشبكات الاجتماعية، حيث أكد أن الخدمة لا تتيح الآن تسجيل الدخول من خلال حسابات الشبكات الاجتماعية مثل تويتر وفيس بوك.


إذا كنت تنوي تسجيل حساب جديد في “صراحة” ننصحك بالتأكد من الرابط الصحيح للموقع، كما ننصحك باستخدام عنوان بريد الكتروني ثانوي وعدم مشاركة بيانات حسابك في فيس بوك أو تويتر، ووفقا لمطور الخدمة فإنها متوفرة فقط الآن من خلال الويب ولا يوجد تطبيق رسمي خاص بها سواء لأجهزة أندرويد أو آيفون.



' نزيه عمري مدون مغربي ابلغ من العمر 16 و اسعى الى تقديم الافضل ، كاما انني يوتيوبر كدلك اقدم شروحات مصورة حول الربح من الانترنيت و كدلك بعض الاختراعات البسيطة و المفيدة كدلك


الابتساماتEmoticon